تعتمد هذة المصيدة فى الية عملها على سرعة السوائل فعندما يدخل السائل بدرجة حرارتة المنخفضة ينغمر القرص المتحرك ليفتح ماسورة الخروج فى الجزء العلوى بما يسمح بخروج الكثافة مع وصول البخار او الكثافة عالية الحرارة فان جزءا فيها سيتحول الى بخار وذلك بسبب مرور السائل عبر منعطف ضيق تزداد فية سرعة السائل مما يؤادى الى ظاهرة الفلاش ونظرا للاختلاف بين سطح المقطع فى الجزء العلوى و السفلى من القرص فان القوة ستدفع القرص نحو الاتجاة السفلى لتغلق المصيدة ليعود البخار الى حالة الكثافة وهكذا تستانف الدارة من جديد ان تكرار الدارة يتعلق بدرجة حرارة البخار والظروف المحيطة الاخرى حيث تبقى المصيدة مغلقة لمدة من 20 الى 40 ثانية حتى تفتح مرة اخرى
هذة المصيدة قادرة على العمل باقصى وادنى طاقتها دون الحاجة الى اى تغير او تنظيم خاص وهى صغيرة وبسيطة فى تصميمها وخفيفة الوزن ويمكن تصليحها وصيانتها بسهولة وهى قابلة للاستعما ل فى مدار سوبر هيت وتحت ضغط مرتفع جدا ومقاومة للضربات المطرقية وارتعاش المنظومة والانجماد
صوت التبديل خلال نشاط المصيدة انما يدل على انغلاقها و انفتاحها وهذا ما يساعد على امكانية التحكم بها بسهولة
عند استعما ل المصيدة لابد من الانتباة الى ضرورة الا يكون الاختلاف فى الضغط ضئيلا بين جانبى المصيدة لان ذلك من شانة ان يؤدى الى انخفاض سرعة البخار عند الجزء السفلى من الفرص مما يدخل فى طبيعة عمل المصيدة ان الحد الادنى للضغط الذى يرد الى المصيدة محدد ب 25/0 barg و القرص المتحرك يعمل كصمام احادى الجانب ايضا ولا حاجة لنصب ماسورة او صمام احادى الجانب ولا بد من الانتباة الى ان حجم المصيدة يجب ان يكون مناسبا و الا يكون كبيرا لان المصيدة اذا كانت كبيرة فان ذلك سيزيد من تكرار دارة الفتح والغلق باستمرار مما يزيد من استهلاكها


See More: steam traps