Blog Comments

  1. Mohamed's Avatar
    What is the relationship between viscosity and density?


    There is no relationship because water, pours easily and has a low density and syrup has a high viscosity at room temperature when heated it will pour quite easily while the density stays the same.
  2. Mohamed's Avatar
    يحكى أن أحد التجار أرسل ابنه لكي يتعلم
    سر السعادة
    لدى أحكم رجل في العالم ..
    مشي الفتى أربعين يوما حتى وصل إلى قصر جميل علي قمة جبل .. وفيه يسكن الحكيم الذي يسعى إليه ..
    وعندما وصل وجد في قصر الحكيم جمعاً كبيرا من الناس ..
    انتظر الشاب ساعتين لحين دوره ..
    أنصت الحكيم بانتباه إلى الشاب
    ثم قال له : الوقت لا يتسع الآن وطلب منه أن يقوم بجولة داخل القصر ويعود لمقابلته بعد ساعتين ..
    وأضاف الحكيم وهو يقدم للفتى
    ملعقة صغيرة فيها نقطتين من الزيت :
    امسك بهذه الملعقة في يدك طوال جولتك
    وحاذر أن ينسكب منها الزيت
    أخذ الفتى يصعد سلالم القصر ويهبط مثبتاً عينيه على الملعقة ..
    ثم رجع لمقابلة الحكيم الذي سأله :
    هل رأيت السجاد الفارسي في غرفة الطعام ؟ .. الحديقة الجميلة ؟ ..
    وهل استوقفتك المجلدات الجميلة في مكتبتي ؟ ..
    ارتبك الفتى واعترف له بأنه لم ير شيئا ..
    فقد كان همه الأول ألا يسكب نقطتي الزيت من الملعقة ..
    فقال الحكيم : ارجع وتعرف على معالم القصر ..
    فلا يمكنك أن تعتمد على شخص لا يعرف البيت الذي يسكن فيه ..
    عاد الفتى يتجول في القصر منتبها إلي الروائع الفنية المعلقة على الجدران ..
    شاهد الحديقة والزهور الجميلة ..
    وعندما رجع إلي الحكيم قص عليه بالتفصيل ما رأى ..
    فسأله الحكيم : ولكن أين قطرتي الزيت اللتان عهدت بهما إليك ؟ ..
    نظر الفتى إلى الملعقة فلاحظ أنهما انسكبتا
    فقال له الحكيم
    تلك هي النصيحة التي أستطيع أن أسديها إليك
    سر السعادة
    هو أن ترى روائع الدنيا وتستمتع بها دون أن تسكب أبدا قطرتي الزيت.
    فهم الفتى مغزى القصة فالسعادة هي حاصل ضرب التوازن بين الأشياء
    وقطرتا الزيت هما الستر والصحة..
    فهما التوليفة الناجحة ضد التعاسة.
    يقول إدوارد دي بونو
    أفضل تعريف للتعاسة
    هو أنها تمثل الفجوة بين قدراتنا وتوقعاتنا
    اننا نعيش في هذه الحياة بعقلية السنجاب
    فالسناجب تفتقر إلى القدرة على التنظيم رغم نشاطها وحيويتها
    فهي تقضي عمرها في قطف وتخزين ثمار البندق
    بكميات أكبر بكثير من قدر حاجته.
    فإلى متى نبقى نجري لاهثين نجمع ونجمع ولا نكتفي ولا نضع سقفا لطموحاتنا يتناسب مع قدراتنا؟؟

    إن نملك أروع النِعم ، فهي قريبة هنا في أيدينا،
    نستطيع معها أن نعيش أجمل اللحظات مع أحبابنا ومع الكون من حولنا ؟؟


  3. Mohammed Dalta's Avatar
    Really it is more difficult for me quantify the benefits which I have gain by joining petroleum communality forum so now my thought about this site it is part of my life can not live if it is not available.
  4. Mohamed's Avatar
    7- الوَحْدة بين المسلمين:
    إذا كان الشعور بإحساس الأمة الواحدة من الأهداف الرئيسية للحج، ولن يتواجد هذا الشعور والخلاف والشقاق منتشر بين أجزاء هذه الأيام، فتجده بين أبناء البلد الواحد، والمدينة الواحدة، بل وبين أبناء البيت الواحد أحيانًا.. لذلك فقد تكون هذه الأيام العشر فرصة لغير الحاج ليجتهد في توحيد المسلمين في محيطه، وقد يساعدك في هذا الأمر أن تسعى لتحقيق هذه الأمور:
    أولاً: بر الوالدين.. فبرهما وطاعتهما مقدمة على كل شيء ما داما لم يأمرا بمعصية؛ وتذكر أنك تريد الحج حتى تدخل الجنة، والوالدان يمكنهما أن يدخلاك الجنة.
    ثانيًا: صلة الرحم.. فأنت بوصلك للرحم تكون أهلاً لأن يصلك الله ، وتذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم: "ليس الواصل بالمكافئ، لكن الواصل هو الذي إذا قطعت رحمه وصلها".
    ثالثًا: الأصحاب والجيران، ودوائر المجتمع المحيطة بك، وتذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم: "من عاد مريضًا، أو زار أخًا له في الله ناداه منادٍ: أن طبت وطاب ممشاك، وتبوأت من الجنة منزلاً".
    رابعًا: إصلاح ذات البين.. ابحثْ فيمن حولك عمَّن بينك وبينه خلاف أو قطيعة، واجتهد أن تصلح ما بينك وبينه، بل واجتهد أن تصلح ما بين المسلمين من حولك أيضًا، وتذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم: "تُفتح أبواب الجنة يوم الاثنين ويوم الخميس، فيغفر لك عبد لا يشرك بالله شيئًا إلا رجلاً كانت بينه وبين أخيه شحناء، فيقال: انظروا هذين حتى يصطلحا".
    8- الصدقـات
    : الإكثار من الصدقة في هذه الأيام المباركة له فضله وأجره، قال تعالى: {وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ خَيْرٍ فَلِأَنْفُسِكُمْ وَمَا تُنْفِقُونَ إِلاَّ ابْتِغَاءَ وَجْهِ اللَّهِ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ خَيْرٍ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لاَ تُظْلَمُونَ} [البقرة: 272]. فهذه الأيام أيام سعادة، وفقراء المسلمين في أمسّ الحاجة إلى السعادة في هذه الأيام.. فأكثرْ من النفقة واحتسبْ أجرك عند الله، ولا شك أن الأجر مضاعف في هذه الأيام..
    وتذكر أن الحاج ينفق من ماله الشيء الكثير في الحج، ولا بد على من لم يحج ويريد أن يفوز بالأجر والثواب أن يتنافس معه قدر استطاعته، كلٌ بمقدرته (اتقوا النار ولو بشق تمرة).
    9- التقشف:
    تعالَوْا نعِشْ مع الحجاج معيشتهم في هذه الأيام.. تعالوا نأخذ من الحج درسًا عمليًّا نطبقه في حياتنا في بيوتنا، وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم حريصًا على أن يستشعر المسلمون حياة الحجيج حتى لو لم يذهبوا إلى مكة؛ ولذلك قال فيما ترويه أم سلمة رضي الله عنها: "إذا دخلت العشر، وأراد أحدكم أن يضحي، فلا يمس من شعره وبشره شيئًا". ليس مهمًّا أن نلبس أفخم الثياب، أو نأكل أفضل الأكل.. لكن المهم أن نغتنم كل لحظة وكل دقيقة من هذه الأيام في طاعة الله.
    10- ذبح الأضحية:
    وهي من أعظم القربات إلى الله ، وهي مما يُشعر المسلم بجو الحج تمامًا.. ويكفي أن أذكر هنا حديثين للنبي صلى الله عليه وسلم، أوَّلهما قوله: "ما عمل ابن آدم يوم النحر عملاً أحب إلى الله تعالى من إراقة دم، وإنه ليؤتى يوم القيامة بقرونها، وأظلافها وأشعارها، وإن الدم ليقع من الله بمكان قبل أن يقع على الأرض.. فطيبوا بها نفسًا".
    الحديث الثاني رواه ابن ماجه أن أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم سألوه: يا رسول الله، ما هذه الأضاحي؟ قال: "سنة أبيكم إبراهيم". قالوا: فما لنا فيها يا رسول الله؟ قال: "بكل شعرة حسنة". قالوا: فالصوف يا رسول الله؟ قال: "بكل شعرة من الصوف حسنة". تلك -أيها الإخوة الكرام- عشرة كاملة؛ عشرة واجبات في عشرة أيام، أعتقدُ أنه من خلالها يجد المرء بديلاً مناسبًا من أعمال الخير إذا لم يحج، وهي أعمال علّمنا إياها رسول الله صلى الله عليه وسلم ؛ ليثبت لنـا فعلاً أن الحج ليس للحجاج فقط، بل ينعكس أثره على الأمـة الإسلامية بكاملها.
    وأخيرًا.. كلمتي للمخلصين من أبناء هذه الأمة الذين لم يكتب لهم الحج بعد: لا تحزنْ يا أخي، فقد جعل الله لك عوضًا عن ذلك؛ لا تحزنْ إن لم تكن مستطيعًا، فالله لا يكلف نفسًا إلا وسعها؛ لا تحزن فقد يكتب الله لك أجر الحجاج.. وزيادة، بنيتك الصادقة وشوقك الحقيقي ولهفتك غير المصطنعة. ولكن إلى أن يكتب الله لك حجًّا لا تضيِّعْ وقتًا.. قد فتح الله عليك أبواب الخير على مصراعيها، فأعمال الخير لا تنتهي، وأبواب الجنة لا تغلق في وجه طالبيها، ورحمة الله واسعة.
    وأقول.. ليُقِمْ كلٌّ منا جبلاً لعرفات في قلبه، وليدعُ الله وقتما شاء.. ليرجم كل منا الشيطان في كل لحظة من لحظات حياته.. ليتخفف كلٌّ منا من دنياه، فما بقي من الدنيا أقل بكثير مما ذهب.. ليصلح كل منا ذات بينه وليسامح إخوانه، ويحب الخير لكل المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها. أسألُ الله تبارك وتعالى حجًّا مبرورًا لكل من كتب له الحج، وعملاً صالحًا مقبولاً لمن لم ييسر له الحج
  5. Mohamed's Avatar
    المذيع :

    فضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي ، كلما مر بنا الزمن نرى أمراضًا تتجدد ، وحوادث كثيرة تصيب الإنسان ، فمنها جهاز المناعة الذي يصاب عند الإنسان ، فما هو الإعجاز في ذلك ؟

    الأستاذ :

    جهاز المناعة المكتسب جهاز عجيب ، هذا الجهاز ـ ولا أبالغ ـ هو يشبه جيشاً بكل ما في هذه الكلمة من معنى ! جيش يدافع عن الإنسان ، عن أنسجته ، وأعضائه ، هذا الجيش مؤلف من خمس فرق ، الفرقة الأولى فرقة الاستطلاع ، هذه مهمتها معلوماتية فقط ، لو دخل إلى الجسم جرثوم تنتقل إليه لتأخذ شفرته الكيماوية ، وتأخذ نقاط ضعفه ، وتعود إلى معامل تصنيع السلاح ، وتعطي تقريراً عن نتائج هذا الجرثوم ، وعن خصائصه ، وتركيبه ، ونقاط ضعفه ، في فرقة ثانية مهمتها تصنيع المصول المضادة للجراثيم ، هي بمنزلة معامل الأسلحة ، فالفرقة الأولى استخبارية استطلاعية ، مهمتها نقل المعلومات ، تنطلق إلى الجرثوم ، وتأخذ شفراته الكيماوية ، وتأخذ نقاط ضعفه وخصائصه ، وتعود على العقد الليمفاوية ، وهي مكان تصنيع المصول ، الفرقة الثانية تصنع السلاح ، أعجب ما في هذه الفرقة أنها تتمتع بذاكرة عجيبة ، لو أن طفلاً أصابه مرض ، ثم أخذ أفراد الفرقة الأولى المعلومات الدقيقة عن هذا الجرثوم أعطوها للعقد الليمفاوية مكان تصنيع السلاح ، وصنعت سلاحًا مضادًا لهذا الجرثوم ، أو بالتعبير الطبي مصلا مضادًّا ، هذه الفرقة فرقة تصنيع السلاح تتمتع بذاكرة عجيبة ، لو أن هذا المرض شفي منه هذا الطفل ، وعاد إلى صاحبه بعد سبعين عاماً وأكثر ملف هذا الجرثوم محفوظ في ذاكرة هذه الفرقة ، فلا يضطر لأخذ معلومات جديدة ، بل إنه يستخدم معلومات هذا الملف في تصنيع مواد مضادة لهذا الجرثوم ، ولولا هذه الذاكرة العجيبة لما كان هناك من فائدة إطلاقاً ، لألغي التلقيح ، ففائدة التلقيح أن يعطى الإنسان جرثومًا مضعفًا ، فيصنع جرثوم المناعة المكتسب مصلاً مضاداً له ، في أي وقت عاد الجرثوم فالمصل جاهز ، ويكافح به الجرثوم مباشرة .

    أما الفرقة الثالثة فهي فرقة المشاة ، تحمل السلاح ، وتقاتل به ، هذه كلها كريات بيضاء ، لكنها متمايزة ، بعضها استخباراتية ، بعضها لتصنيع سلاح ، بعضها مقاتلة .

    بقيت هناك فرقة أخرى ، فرقة خدمات سلاح المهندسين ، مد الجسور ، تنظيف أرض المعركة من الجثث وآثار الدماء ، هذه فرقة الخدمات ، فرقة رابعة .

    في عام ألف وتسعمئة وسبعة وستين اكتشفت فرقة خامسة من أخطر هذه الفرق اسمها فرقة المغاوير ، بالتعبير الأجنبي الكومندوس ، هذه الفرقة لولاها لكان السرطان شائعاً في كل الناس ، ثبت الآن علمياً أن في كل إنسان خلايا سرطانية ، لكن عليها قامع يمنعها من أن تفعل فعلها المؤذي ، هذه الفرقة تكتشف الخلايا السرطانية في وقت مبكر جداً ، وتنتهي منه .

    لذلك حينما يصاب جهاز المناعة المكتسب عن طريق مرض الإيدز ما الذي يحصل ؟ يظهر السرطان ، وتسعون بالمئة من المصابين بمرض الإيدز مصابون بالأمراض الخبيثة ، لأن فرقة المغاوير تعطلت عن التهام خلية سرطانية .

    المذيع :

    لذلك تضعف هذه الخلايا وتظهر هذه السرطانات .

    الأستاذ :

    مرة كنت في أمريكا ، أحد طلابي جزاه الله خيراً تخصصه في الغدد الصماء ، أنبأني عن حقيقة مفيدة جداً ، هي أن كل خلية سرطانية عليها قامع يمنعها من أن تكون فعالة ، ما الذي ينزع هذا القامع عنها ؟ ذرة البترول ، فكل إنسان يعمل في إصلاح السيارات إذا تناول طعامه ، وهو في أثناء العمل ، وفي يديه آثار البنزين أو مواد بترولية احتمال إصابته بالسرطان كبيرة جداً ، فذرات البترول تنزع القامع عن خلية سرطانية .

    الشيء الثاني البلاستيك ، إذا تفاعل مع الحرارة ، وانصهر أحد أجزائه كشرب كوب شاي بوعاء بلاستيكي خطير ، أو مع الحامض كالسَّلطات توضع في وعاء بلاستيك ، الحمض قد يذيب أحد أجزاء الوعاء ، أو حينما نقشط كيساً فيه لبن ، ونأخذ من الكيس دون أن نشعر بالسكين بعض ذراته فممنوع أن نستعمل البلاستيك مع الحرارة والحمض والقشط الميكانيكي ، هذا كله يسبب نزع القامع عن الخلية ، ثم إن الإشعاع الذري له علاقة بنزع القامع ، فكل مكان فيه بقايا إشعاع هذا يؤثر في جسم الإنسان ، فيصاب بالسرطان ، أما أقوى شيء الشدة النفسية ، كالخوف ، والقلق ، هذا يسبب سرطان ، لأن الخوف والقلق يضعف جهاز المناعة المكتسب .

    لذلك التوحيد صحة ، والشرك ضعف ، الشرك أن تخاف من كل إنسان ، كالتهديد أو التربص لك من إنسان ، إذا استمر الخوف ينتج منه ضعف في جهاز المناعة ، لذلك أنت حينما توحّد ، وترى أن الأمر بيد الله وحده ، وأن الله لن يسلمك لمخلوق شرير ، أمرك بيده ، قال الله عز وجل :




    (سورة هود)

    هذا الذي يملأ نفس الإنسان طمأنينة ، وصحته تكون في استقرار مستمر .

    ثبت الآن أن الإنسان المتوازن المتصل بالله عز وجل الذي تلقى وعد الله بالحفظ والرعاية ، والذي تلقى قوله تعالى :




    (سورة طه)

    الذي قرأ قوله تعالى :




    (سورة النحل)

    وكلمة ( مع ) تعني أنه معه بالحفظ والتأييد والتوفيق ، فهذه المعاني الإيمانية تنعكس تفاؤلاً وصحة ، وجهاز المناعة المكتسب ما الذي يقويه ؟ الحب والود والشعور بالأمن ، قال تعالى :




    (سورة الأنعام)

    الذين آمنوا وحدهم يتمتعون بنعمة الأمن ، هذه النعمة من لوازم المؤمن ، أما الإنسان غير المؤمن ، ولو كان أقوى أقوياء الأرض ، فقذف في قلوبهم الرعب بما أشركوا ، فنعمة الأمن لا تعدلها نعمة ، إنها نعمة خاصة بالمؤمن .


    المذيع :

    نعمة الإيمان ليست فقط نعمة روحية ، إنما هي جسدية وصحة ، وتقوي جهاز المناعة ، ولا تضعفه ، ولذلك } أَلاَ بِذِكْرِ اللهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ { ، فإذا اطمأن قلب المسلم والمؤمن بالإيمان اطمأن جسده أيضاً .

    الأستاذ :

    بعض الأطباء يقول : طبيعة عصور السلف الصالح كانت حياتها خشنة ، تحتاج إلى جهد عضلي ، بينما هناك راحة نفسية ، والراحة النفسية وبذل الجهد وراء الصحة ، الآن كل شيء بالأزرار ، مصعد ، مركبة ، غسيل ، فالكسل عضلي ، والشدة نفسية وراء معظم الأمراض ، لا يوجد بذل جهد ، ولا رياضة ، ويقابلها خوف وقلق ، وقهر وحسد ، وغيبة ونميمة ، وتهديد ، فهذه مشكلة كبيرة ، فأنت حينما تؤمن بالله يلقي الله في قلبك السكينة فأنت في صحة جسمية عالية جداً

    المذيع :

    أيها الإخوة والأخوات ، كنا مع فضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي ، نشكره على سعة صدره ، وعلى هذه المعاني التي يقوينا بها ، ويلقي الضوء عليها كي نتفكر بها ، ونتعلمها ، فإلى حلقة قادمة من برنامج الإعجاز العلمي في الكتاب والسنة ، نستودعكم الله ، والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .
  6. colaka2's Avatar
    -273
  7. Mohamed's Avatar
    Why can't the temperature go lower that absolute zero?

    Atoms all have energy and are moving all the time. The more energy they have the more free the atoms are. Even in solids the atoms are still vibrating. At absolute zero the atoms are not moving at all. Since energy = Mass x C (constant for the speed of light) squared, if the energy went to zero, the mass would also be zero and the object wouldn't have any mass (ie. Would no longer exist).
    because all the particles will stop moving after absolute zero. And for anything to be "alive", particles within it must be moving constantly.

    For now, scientists have not reached absolute zero.
  8. Mohamed's Avatar
  9. Mohamed's Avatar
  10. Mohamed's Avatar
    و في شرح هذه الحكمة كتب الشيخ سعيد حوى في كتابه مذكرات في منازل الصدّيقين والربّانيين


    المسلم مكلـّف بالعمل المطلوب لنيل رضوان الله ،ومكلـّف في الوقت نفسه ألا يعتمد على عمله هذا للوصول إلى رضوان الله لأنه مهما عمل فهو لايؤدي حق الله عز وجل ولايقوم بحق شكره (كَلَّا لَمَّا يَقْضِ مَا أَمَرَهُ) (وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا) لذلك فهو مكلف بألا يعتمد على عمله وقد جاء في الحديث:
    "سددوا وقاربوا واعلموا أنه لن يدخل أحدكم عمله الجنة ، قالوا: ولا أنت يارسول الله؟ قال: ولا أنا إلا أن يتغمدني الله بمغفرة ورحمة" رواه الستة.

    وفي ترك الاعتماد على العمل حكم كثيرة مرتبطة بالفهم عن الله ومرتبطة بتزكية النفس ، فالاعتماد على العمل يولد غرورا وعجبا ودالة على الله وسوء أدب معه واستشعارا أن لصاحبه حقوقا عند الله عز وجل ، وكل ذلك خطير, وإذا كان الاعتماد على العمل محل خطأ والخطر ويتنافى مع مقامات الصديقين فقد بدأ ابن عطاء بمعالجة هذا الأمر بأن أعطانا علامة نتعرف بها على ما إذا كنا نعتمد على أعمالنا الصالحة فننسى التكليف الثاني في هذا الشأن.
  11. Mohamed's Avatar
    قال أبو الدرداء رضي الله عنه:" يا حبذا نوم الأكياس وفطرهم كيف يغبنون به قيام الحمقى وصومهم, والذرة من صاحب تقوى أفضل من أمثال الجبال عبادة من المغترّين".
    وقال الامام ابن قيم الجوزية رحمه الله: "الكيّس يقطع من المسافة بصحة العزيمة, وعلو الهمة, وتجريد القصد, وصحة النية مع العمل القليل, أضعاف أضعاف ما يقطعه الفارغ من ذلك مع التعب الكثير والسفر الشاق. فإن العزيمة والمحبة تذهب المشقة وتطيب السير, والتقدم والسبق الى الله سبحانه انما هو بالهمم, وصدق الرغبة والعزيمة, فيتقدم صاحب الهمة مع سكونه صاحب العمل الكثير بمراحل, فإن ساواه في همته تقدم عليه بعمله, وهذا موضع يحتاج الى تفصيل يوافق فيه الاسلام الاحسان."
    فإذا كانت النية سليمة والرغبة بالعمل خالصة لله فلن يضره أن يأتي قدر الله على غير هواه بل سيزيد ذلك في افتقاره وحاجته لله